الحفر المصرية: 65% حصتنا السوقية .. ومفاوضات للتوسع إقليمياً

الحفر المصرية: 65% حصتنا السوقية .. ومفاوضات للتوسع إقليمياً

نسمة بيومى
أكد يبه نيمن ينسن، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة الحفر المصرية، أن حصة الشركة السوقية تبلغ %65، فى مجال الحفر والتنقيب عن البترول فى مصر وتمتلك 68 جهاز حفر، وتدير 3 أخرى لعملائها من شركات البترول المحلية والاجنبية العاملة داخل السوق.

لفت ينسن فى حواره مع «المال»، إلى أن شركة الحفر المصرية تعمل فى العديد من الدول بخلاف مصر، أبرزها السعودية تحت أسم شركة الحفر والخدمات البترولية (DPS) ، التى تأسست عام 1996، كما عملت الشركة فى الجابون، وسوريا، وليبيا، وقطر.

وقال رئيس الشركة: «نتطلع حاليًا إلى توسع تواجدنا فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لا سيما مع وجود فرص نمو محتملة».

وكشف عن أن الشركة تعقد حالياً عدة محادثات مع عدد من شركات النفط والغاز فى منطقة الخليج، من خلال فريق القطاع التجارى بالشركة، لزيادة النشاط فى الشرق الأوسط.

وأضاف أن الشركة شاركت فى عدد كبير من مشروعات الحفر، مع العديد من شركات النفط والغاز فى مصر والمملكة العربية السعودية، وأبرمت عقود جديدة ومددت بعض العقود الأخرى خلال العام الجارى.

وتابع: «نستمر فى البحث عن فرص توسع أكبر داخل مصر وفى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

وتتميز شركة الحفر المصرية بأداءها المتميز وتطبيق أعلى معايير السلامة، ويبلغ الوقت التشغيلى بالشركة أعلى من %98، وحققت الشركة انخفاضًا فى معدل تكرار الإصابات المضيعة للوقت LTIFR إلى 0.21، وهو أقل من متوسطات معدلات الرابطة الدولية لمقاولى الحفر (IADC) بـ 0.55، الأمرالذى يمكن الشركة أن تصبح الخيار الأفضل لعملائها داخل مصر وخارجها.

وأكد ينسن أن شركته تسعى بشكل دائم إلى تطوير أعمالها، وتحسينها للحفاظ على مكانتها كالشركة الرائدة فى مجال الحفر فى السوق المصرية.

وقال: «رغم عدم وجود مشروعات جديدة الآن، فإننا نستمر فى الاستثمار لتطوير أجهزة الحفر الخاصة بنا، ومعداتنا لتحسين كفاءة العمل، والحفاظ على أعلى مستويات السلامة، والأداء التشغيلى، لتلبية احتياجات عملائنا المتنامية».

وتابع: «بصفتنا عضوًا فى الرابطة الدولية لمقاولى الحفر (IADC) فنحن ملتزمون بإجراء فحوصات الصيانة والأداء بشكل منتظم، بما يضمن أن تكون كل أجهزتنا ومعداتنا مطابقة لأعلى المعايير، ما يحد من المخاطر المحتملة ويضمن سلامة موظفينا».

وقال إن شركته تستثمر فى تقنيات جديدة، لتقليص تعقيدات العمل، وتعزيز التواصل والتعاون بين الوحدات المختلفة، لتصبح الشركة أكثر كفاءة، ولتحقق أداء جيد بأقل تكلفة ممكنة.

وتسعى «الحفر المصرية» بحسب «ينسن» إلى تحسين أنظمتها الداخلية، باستمرار من خلال إضافة خصائص جديدة لها، للوصول إلى وسائل تحكم أفضل فى وحدات الأعمال البعيدة عن مقر الشركة الرئيسى.

وأوضح أن الشركة تولى العنصر البشرى اهتماما كبيرا، لا سيما أنهم الركيزة الأساسية للشركة، والقوة الدافعة لنجاحها، لذا تمنحهم التدريبات المطلوبة من خلال مركز التدريب الخاص بها.

وكشف عن أن الشركة ضخت 500 ألف دولار، لتوفيرجهاز simulatorDS-5000، الذى يمنحها القدرة على تدريب موظفيها على العمل الميدانى فى بيئة تدريبية آمنة.

وعن أحدث مشروعات الشركة، قال ينسن: مؤخرا انتهينا من إحدى المشروعات الضخمة فى السعودية، من خلال شركة الحفر والخدمات البترولية (DPS)، وخضعت إحدى أجهزة الحفر البحرى الخاصة بنا «سنوسرت» لصيانة الخمس أعوام، والفحوصات الدورية لمعدات الحفر فى حوض السفن بالبحرين، وهو جزء من متطلبات الـ«ABS» ، واستغرق هذا المشروع 60 يومًا.

ولفت إلى أن هذه المشروعات تساعد الشركة فى الحفاظ على أداء متميز، وعلى مركزها، أحد أفضل مقاولى الحفر من حيث الأداء.

وشدد على أن شركته تتطلع إلى المزيد من فرص العمل فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، سواء فى البر أو البحر، والاستثمار خارج مصر، كما تدرس كيفية الحفاظ على رؤوس أموالها، وعلى مركزها فى السوق المحلية، الذى يحظى بأولوية اهتمام الشركة.

وقال: «نسعى إلى الحفاظ على مميزاتنا التنافسية فى المملكة العربية السعودية ونشارك فى بعض المناقصات فى منطقة الخليج، بما فى ذلك، على سبيل المثال دولة الكويت»..

لمزيد من المعلومات ولطلب مقابلة مع الرئيس التنفيذي لشركة الحفر المصرية، يرجى التواصل مع إدارة التواصل والإعلام:
أ. أمنية سمره - مديرة التواصل والإعلام
البريد الإلكتروني:  omnia.samra@egyptian-drilling.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *